في طبعته الأولى بالوادي

المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية تنظم ملتقى علمي حول الفهرسة والتصنيف

إنطلقت أمس أشغال الملتقى العلمي الأول حول الفهرسة والتصنيف المنظمة من طرف المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية بالوادي، وذلك على مدار اليومين.

المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية تنظم ملتقى علمي حول الفهرسة والتصنيف


افتتح الملتقى مدير المكتبة الرئيسية للمطالعة الأستاذ تجاني تامة والذي تحدث عن أهمية الفهرسة والتصنيف وإعتبرها من أهم المسائل التي لابد أن تأخذها المكتبة بعين الإعتبار في بناء أرضيتها وهي في بداية مشوارها الفكري، و شارك في هذا الملتقى العلمي الأستاذ "يوسف لمحنط" نائب مدير معهد علم المكتبات والتوثيق بجامعة قسنطينة 2، حيث كانت له مداخلة حول أهمية  الفهرسة والتصنيف في علم المكتبات، وتعد عملية الفهرسة حسب الأستاذ "لمحنط" على الرغم من أهميتها فإن الطالب والأستاذ يفتقدان للكثير حولها بحكم كونها عملية خلفية، كم أضاف ذات المتحدث بأن علم المكتبات إكتسب عدة تقنيات حديثة ومتطورة في حين لا زلنا في الجزائر نتعامل مع التقنيات التقليدية على أنها الأهم والأنسب رغم أننا لا نستطيع أن نلغي أهميتها للدور الأساسي الذي تلعبه كقاعدة أساسية، فالعالم اليوم يتعامل مع الفهرسة على الخط، أي على الإنترنت، وأيضا "ويب 2"، هذا المصطلح المتداخل مع شبكات التواصل الإجتماعي مثل الفيس بوك والتويتر ، فمن خلالها يقوم الباحث والطالب بمشاركة فهارس المراجع، وهي طريقة سهلة جدا وفعالة، كما وضح الأستاذ " يوسف لمحنط"، تقنية الفهرس العربي الموحد، بدلا من المحلي، إلى جانب العديد من محاولات التجديد لشبه المكتبات الأمريكية وتتمثل أهمها في تطوير الفهرسة العالمية ، وكذا البيانات البيوغرافية أو قاعدة البيانات، أما الأستاذ "بلقاسم سيقني" مدير المكتبة المركزية بجامعة الوادي، رأى بأن  عملية الفهرسة هي من أهم  عمليات السلسة الوثائقية، وبدونها تختلط المراجع والكتب بعد إقتنائها لأن علم المكتبات هو علم قائم بحد ذاته، والفهرسة هي إختصار للوقت وهذه الورشات هي فرصة للإستفادة والإثراء.
أما الوثائقي ورئيس مصلحة الأرشيف بجامعة الوادي الأستاذ "إبراهيم بريم"، هو فرصة سانحة لإلتقاء المكتبيين خاصة المبتدئين منهم للتعرف على أحدث التقنيات وآليات الفهرسة لإكتساب خبرة أكبر من طرف، حتى نتمكن من طرح انشغالاتنا ومشاكلنا التي وقفت عائقا أمامنا في مجال عملنا.
من جهتها الأستاذة صليحة سلطانه المشرفة على تنظيم هذا الملتقى رأت بأن هذا الموضوع جديد من نوعه وهو مهم جدا على مستوى علم المكتبات حيث تهدف هذه المبادرة  الى فتح المجال امام مكتبيي الولاية خاصة وان الدعوة مفتوحة للجميع اضافة الى محاولة اكتشاف احدث تقنيات الفهرسة والتصنيف التي تطبق في المكتبات من اجل تفعيل المكتبات وتطويرها في عصر معلوماتي سريع
بدورها الأستاذة "دلال كحلاوي" ترى بأن عملية الفهرسة هي من تقدم الوعاء الفكري للمستفيد بدون صعوبات، ومن خلال تسهل مهمة المكتبي من خلال البحث في الفهارس الورقية، إلى جانب وصولنا السريع إلى الوعاء الفكري" الكتاب".
هذا وستختتم اليوم فعاليات هذا الملتقى بتنظيم ورشات مفتوحة تنشط من طرف الأساتذة والمشاركين وكذا المكتبيين المبتدئين حتى يفتح المجال لتبادل المعلومات والأفكار.       

عدد المشاهدات: 422
تعليقات الموضوع
Previous
  • image
    فيديو : مشجع يقتحم ملعب مباراة ريال مدريد وروما بعلم فلسطين
    image
    شاهد ..إمام أكبر مساجد الإمارات يخترع سورة جديدة بصلاة العيد
    image
    بالفيديو| ماردونا يتحدى ميسى ويرتدى شال فلسطين ويرفع علامة النصر تضامنا مع غزة
    image
    فيديو : كارثة الطائرة الجزائرية في بوركينا فاسو
  • image
    الرئيس السوري بشار الأسد يؤدي اليمين الدستورية لولاية رئاسية جديدة مدتها 7سنوات
    image
    مذيعة روسيا اليوم تنفعل على الهواء و تفضح تواطئ امريكا مع اسرائيل
    image
    كتائب القسام تصنع طائرات بلا طيار تسمى "أبابيل"
    image
    شاهد ماذا فعل مذيع قناة الاقصى بعد كلمة الناطق باسم كتائب القسام
Next