المعارضة السورية تصف الإبراهيمي "بالأحقر"

معارك طاحنة ومئات القتلى بمحافظات سوريا غداة مغادرة وسيط السلام الأخضر الإبراهيمي دمشق.

معارك طاحنة ومئات القتلى بمحافظات سوريا غداة مغادرة وسيط السلام الأخضر الإبراهيمي دمشق.
تواصلت بالمدن السورية اليوم الجمعة أعمال القتل والاشتباكات الطاحنة بين القوات السورية وعناصر المعارضة المسلحة راح ضحيتها أزيد من 60 شخصا وذلك غداة مغادرة مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية الأخضر الإبراهيمي سوريا التي زارها على مدى خمسة أيام في محاولة لوضع حد للازمة ووقف حمام الدماء.


 وقد دعا الأخضر الإبراهيمي خلال زيارته الى سوريا إلى تغيير حقيقي في سوريا  وتشكيل حكومة انتقالية بصلاحيات كاملة إلى حين إجراء انتخابات جديدة، وأكد الإبراهيمي أن اتفاق جنيف هو البوصلة السياسية لحل الأزمة السورية  وأن هذا الاتفاق صالح لكل الأزمان وقال "نحن واثقون أن اتفاق جنيف فيه ما يكفي  من العناصر لوضع مخطط يمكن أن ينهي الأزمة"، الا ان الأوضاع على الأرض لم تراوح مكانها وتظل صور القتل سيدة الموقف  حيث أفادت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن 60 شخصا قتلوا في سوريا اليوم بنيران  قوات الجيش السوري معظمهم في دمشق وريفها وحلب وحمص.          كما شهدت بلدات الحسينية وحجيرة وداريا بريف دمشق  إشتباكات عنيفة اليوم  بين وحدات من الجيش السورى والمجموعات المسلحة سقط خلالها العديد من القتلى والمصابين،  ونقلت مصادر صحفية عن شهود عيان قولهم أن الاشتباكات كانت على أشدها قرب  مسبح الجزيرة في بلدة حجيرة حيث سقط عدد من القتلى وتم تدمير سيارتين مزودتين برشاشات  ثقيلة وشوهدت السنة الدخان تتصاعد من المنطقة،  وأشار الشهود الى أن عددا من السيارات تدمرت بمن فيها خلال الاشتباكات  فى بلدة الحسينية مضيفين أن منطقتى النبك ويبرود شهدت أيضا إشتباكات بين وحدات  من الجيش السورى والجماعات المسلحة،  من جهة اخرى قتل شخصان اليوم الجمعة عندما فجر انتحاري نفسه بسيارة مفخخة  في بلدة اليعقوبيةالتي تقطنها غالبية أرمنية مسيحية التابعة لمنطقة جسر الشغور  في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، وكان المبعوث الدولي والعربى إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي غادلا أمس دمشق  بعد خمسة أيام قضاها بها التقى خلالها الرئيس السورى بشار الأسد وعدد من المسئولين  بالإضافة إلى إجراء مباحثات مع أطياف من المعارضة، وأعرب الإبراهيمي عن ثقته بأن "اتفاق جنيف فيه ما يكفي من العناصر لوضع مخطط  يمكن أن ينهي الأزمة".

عدد المشاهدات: 286
تعليقات الموضوع
المزيد في دولي
توصيات الفيس بوك
Previous
  • image
    كمال رزوق الفائز بمنشد الشارقة | السهرة الختامية
    image
    ولد الهدى 2015 | الجسمي ـ تركيب السعيد منصور
    image
    المزرعة الذكية
    image
    أغنية كونان عراسي بالجزائرية 2015
  • image
    روبرتاج حول الصالون الوطني للفلاحة الصحراوية بالوادي
    image
    فيديو كمال رزوق منشد الشارقة ـ البرايم الأول
    image
    حارس مرمى "يبهدل" مهاجم
    image
    فيديو : كريستيانو وميسي خارج التكشيلية المثالية لدوري الأبطال 21ـ22 أكتوبر
Next